“حماية الطبيعة” و”كهرباء إربد” توقعان مذكرة تفاهم لحماية الطيور والحفاظ على شبكة الكهرباء

Arabic
Tuesday, October 13, 2020

عمان- الغد- بعد تكرار حوادث انقطاع التيار الكهربائي على خطوط الشبكة الكهربائية ضمن إقليم الشمال بسبب الطيور المهاجره، وقعت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة وشركة كهرباء محافظة إربد اليوم الثلاثاء، مذكرة تعاون لوضع آليات وخطط عمل لحل المشكلة.

وتهدف مذكرة التعاون، إلى توفير إطار عمل مشترك وتسهيل التعاون بين الأطراف لتعزيز جهودهم لتحقيق أهداف وغايات مشتركة في مجال الحفاظ على البيئة والطيور المهاجرة والحماية العامة للبيئة والتنوع الحيوي، وذلك فيما يخص تنفيذ مشاريع عزل لمحطات المحولات وخطوط نقل الكهرباء ذات الجهود المختلفة، والواقعة في مسارات هجرة الطيور بمناطق إدارة الشركة ، وكذلك آلية حماية مسارات الطيور المهاجرة والتنوع الحيوي.

وفي هذا الإطار، أشار مدير عام شركة كهرباء محافظة إربد المهندس بشار التميمي، إلى أن مشكلة الطيور المهاجرة ألحقت الأذى بمكونات الشبكة الكهربائية في بعض مناطق امتياز الشركة بالإضافة إلى تسببها بالانقطاعات غير المبرمجة للتيار الكهربائي، والتي تؤثر سلباً على مشتركي الشركة، وأن توقيع الاتفاقية اليوم ياتي ضمن سعي الشركة لحل المشكلة، وبالتالي الحد من الإنقطاعات غير المبرمجة على خطوط الشركة.

وبين المهندس التميمي، أن المذكرة تهدف، بالإضافة لحماية التنوع الحيوي والطيور المهاجرة، إلى حماية الارواح والممتلكات حيث انه ومن الناحية الفنية فإن الانقطاع المتكرر والغير مبرمج للتيار الكهربائي له تداعيات اقتصادية واجتماعية سلبية على المشتركين تتمثل في انقطاع المياه نتيجة لتوقف ابار الضخ بالإضافة الى الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي كذلك الحاق الضرر الكبير على شبكة نقل التيار الكهربائي.

وأضاف إن تكهرب الطيور يهدد مجتمعات الطيور المهاجرة والتي تعتبر أحد الأخطار الرئيسية التي تهدد الطيور على المستويين المحلي والعالمي بحيث يجعلها مهددة بالانقراض، مبينا أن هذا التعاون يأتي أيضا كواجب وطني على جميع المؤسسات للحفاظ على سمعة الأردن عالمياً كدولة رائدة في مجال حماية الطبيعة.

وكانت الجمعية نبهت لحوادث الصعق الكهربائي للطيور المهاجرة وأثرها على الاقتصاد الوطني والتداعيات الاجتماعية لها، وكذلك الحفاظ على الطيور المهددة بالانقراض كثروة وطنية ودولية، والحفاظ على سمعة الأردن عالمياً كدولة رائدة في مجال حماية الطبيعة مبنية سعادتها بتوقيع مذكرة التفاهم مع شركة كهرباء اربد ونتمنى تعاونها في هذا المجال.

وقال مدير عام الجمعية الملكية لحماية الطبيعة يحيى خالد إن توقيع هذه المذكرة يساهم في تعزيز وتطوير تعاون بين الجهات كافة لتحقيق أهداف وغايات مشتركة في مجال الحفاظ على البيئة ومجال الحفاظ على الطيور المهاجرة في مسارات هجرتها والحماية العامة للبيئة والتنوع الحيوي، وتأسيس شراكة نموذجية تخدم حماية الأنواع البرية.

وبين خالد أن حوادث تكهرب الطيور واصطدامها مع خطوط الطاقة، تعتبر أحد الأخطار الرئيسية التي تهدد الطيور على المستويين المحلي والعالمي. وتعمل الجمعية حاليا على تطوير إجراءات وطنية حول خطوط الطاقة والحماية الطيور ليتم أخذها بعين الاعتبار وتطبيقها، لضمان الحفاظ على الأنواع. كما سيتم عقد تدريب متخصص لكيفية تطبيق هذه الإجراءات للجهات المعنية والفاعلة في هذا المجال.

وأضاف أن الجمعية بدأت بالعمل على تعريف المناطق الخطرة لتكهرب الطيور من خلال مسوحات ميدانية قامت بها على المستوى الوطني انطلاقاً من المناطق الجنوبية، حيث تم تعريف خط الجفر- معان، كأحد الخطوط شديدة الخطورة في منطقة الجنوب على الطيور المهاجرة، والذي تسبب في نفوق عدد من الطيور المهددة بالانقراض عالمياً.

كما وأعدت الجمعية وشركة توزيع الكهرباء الأردنية، مذكرة تفاهم تبين أهم الإجراءات التخفيفية اللازمة لمنع تكهرب الطيور وانقطاع التيار الكهربائي، والجمعية بانتظار الرد الرسمي من قبل الشركة للتوقيع عليها ومباشرة العمل بموجبها.

وتساهم الجمعية وهي الشريك الوطني لمؤسسة بيردلايف انترناشونال بتنفيذ مجموعة من المشاريع الدولية المختصة في هذا المجال ومنها مشروع حماية الرخمة المصرية والممول من الإتحاد الأوروبي ومشروع الطيور الحوامة المهاجرة الممول من مرفق البيئة العالمي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وكذلك مشروع المسارات الآمنة لهجرة الطيور في المتوسط والممول من قبل مؤسسة مافا السويسرية والمنفذ من قبل بيردلايف انترناشونال.

المصدر: جريدة الغد