مشاريع التنمية الاقتصادية الاجتماعية

مستوحى من الطبيعة... مطور بمسؤولية

تم إنشاء مشاغل للحرف اليدوية في الجمعية الملكية لحماية الطبيعة كجزء من برنامج التنمية الاقتصادية الاجتماعية للمجتمعات المحلية. تدير الجمعية الملكية لحماية الطبيعة اليوم ستة عشر مشغلاً مستداماً للحرف اليدوية أنشئت في العقد الماضي. وتتوزع مشاغل الحرف اليدوية حول المحميات والمناطق الهامة بيئياً في محاولة لتعميم منافع هذه المشاغل على أكبر قدر من المجتمعات المحلية.

تساعد هذه المشاغل في الحفاظ على الطبيعة من خلال توفير فرص عمل، ومصادر جديدة للدخل لا تضع ضغطاً على مصادر البيئة الطبيعية. ترتكز هذه المشاغل على الاستغلال الأمثل للمصادر الطبيعية للمنطقة لتحقيق منافع اقتصادية واجتماعية مستدامة للمجتمعات المحلية.

وتوظف هذه المشاغل اليوم أكثر من ستين امرأة من المجتمعات المحلية، اللاتي تم تمكينهن من خلال تزويدهن بالمهارات اللازمة لإنتاج حرف يدوية عالية الجودة، إضافة إلى توفير فرص عمل مدرة للدخل في المناطق التي تقل فيها الفرص بشكل عام وللسيدات بشكل خاص.

وتجعل هذه المشاغل من رسالة الحفاظ على التنوع الحيوي رسالة مهمة لأبناء وبنات المجتمع المحلي المحيط بالمحميات الطبيعة، من خلال توفير أنشطة بديلة للصيد والرعي الجائر، بحيث تكون هذه الأنشطة مدرة للدخل ولا تشكل أي تهديد على الحياة البرية في الأردن.