مرصد طيور العقبة

يعد مرصد طيور العقبة منطقة مهمة للطيور تتكون من موائل متنوعة كالموائل الشجرية والشجيرات والبيئات الصحراوية والأراضي الرطبة. هذه الموائل التي تحتل موقع استراتيجي على ثاني أهم مسار لهجرة الطيور في العالم والمتمثل بحفرة الانهدام تضمن جذب أنواع متنوعة من الطيور. لذا فإن مرصد الطيور يشكل نقطة استراحة لما يصل إلى نصف مليون طائر سنوياً تعود لنحو 250 نوعاً مختلفاً من الطيور.

لا تشكل الأراضي الرطبة في مرصد طيور العقبة موطناً مناسباً للطيور فحسب، بل تعتبر فكرة رائدة لإعادة استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة لإنشاء أحد أهم المنتجات السياحية لمراقبة الطيور في الأردن والمنطقة.

منذ عام 2012، تعمل الجمعية الملكية لحماية الطبيعة بالتعاون مع سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وشركة مياه العقبة للحفاظ على استدامة الموائل في المرصد وفتح الموقع للجمهور لممارسة تجربة مراقبة الطيور والتي قد تعطيهم فرصة لرؤية ما يصل إلى 70 نوع مختلف من الطيور في جولتهم اليومية خصوصاً خلال الوقت الأمثل لمواسم الهجرة في الربيع والخريف من كل عام.

يزور مرصد طيور العقبة ما يصل لعشرة الاف زائر سنوياً على شكل: عائلات، طلاب، زوار رسميين ومراقبي طيور للاستمتاع بتجربة مراقبة الطيور المهاجرة خلال استراحتها في المكان.