فرسان الطبيعة

برنامج فرسان الطبيعة:

برنامج فارس الطبيعة هو نسخة أردنية من برنامج المفتش الصغير الدولي. وهو برنامج تعليمي بيئي موقعي ينفذ في مواقع المحميات الطبيعية، ويستهدف الطلبة من المجتمع المحلي حول المناطق المحمية التابعة للجمعية الملكية لحماية الطبيعة.

وقد أعد هذا البرنامج كبرنامج تواصل تعليمي يستهدف الطلبة (ذكوراً وإناث) من عمر 12-15 سنة حول المحميات الطبيعية التابعة للجمعية الملكية لحماية الطبيعة. ويهدف إلى "بناء جيل متصل بالمحمية ومؤهل علمياً وفنياً لدعم أنشطة حماية الطبيعة"، وذلك بهدف الحصول على دعم أكبر لبرامج الحفاظ على الطبيعة ولنشاطات الجمعية. ويأتي تطبيق البرنامج ضمن خمس مراحل تنفذ في المدرسة والمحميات الطبيعية، كبرامج تعليمية تفاعلية مبنية على الخبرة العملية التي يكتسبها الطلبة عند مشاركتهم في أنشطة البرنامج المختلفة والتي تتضمن التعريف بالموقع ومفاهيم التنوع الحيوي والصون، وكذلك بناء المهارات واكساب القيم من خلال الانخراط في الأنشطة العملية ضمن الزيارات الميدانية والمخيم البيئي في المحمية وكذلك الأعمال التطوعية البيئية في برامج عمل المحمية. يتكون البرنامج من خمس مراحل ورؤيته "أطفال المجتمعات المحلية حول المناطق المحمية رواد أساسيون في تغيير تصورات المجتمع للمناطق المحمية من اجل الالتزام بالمحافظة على الطبيعة".

يعمل البرنامج على اعداد الطلبة ليكونوا مشاركين فعالين في مجتمعاتهم حيث انهم يتعلمون كافة الوظائف الموجودة في المحمية، بل ويختارون لاحقاً المجال الذي يودون التخصص فيه بحسب قدراتهم واهتماماتهم وميولهم.  ومن بين هذه الخيارات يعيش الطالب تجربة الباحث بكافة مجالاته (الدراسات الحيوانية والنباتية والطيور)، ودور المفتش، ودليل السياحة البيئية، ومسؤول التوعية، ويحتوي هذا البرنامج الشامل على منهاج خاص مزود بالأدوات والمعدات والمواد اللازمة لتنفيذ الأنشطة التعليمية.

يهدف البرنامج الى تعديل السلوك لصالح الطبيعة، اذ يعمل على اكساب الطلبة اتجاهات بيئية إيجابية لحماية الطبيعة خاصة والبيئة عامة. ويعتبر المشاركين في البرنامج سفراء في إيصال رسالة الجمعية في حماية الطبيعة والصون.