فئة الأوركيد

زهرة الأوركيد، زهرة طبيعية لطالما استأثرت باهتمام كبير وانتشار واسع، فهي تنتشر في أرجاء متفرقة من الكرة الأرضية. تخترق الأوركيد برودة القطب الشمالي لتنمو وتنتشر حتى تصل إلى دفئ خط الاستواء، غازية قارات العالم نائية عن النمو في القطب الجنوبي. إلا أن هذه الزهرة الجذابة تعاني خطر الزوال والانقراض، وتعد الأوركيد من أكثر فصائل النباتات تنوعاً وتم إحصاء عشرون نوعاً من زهرة الأوركيد في ربوع الأردن، تعكس غنى التنوع الجغرافي الحيوي في الأردن. تحتوي هذه الفئة الكثير من المشاريع الصغيرة التي ستقام في مختلف المحميات الطبيعية التي نأمل أن تنمو وتزدهر كما تنمو زهور الأوركيد الصغيرة، ولذلك اعطيت هذه المشاريع الأوركيد رمزاً لها.

منافع فرص رعاية برامج حماية الطبيعة لمشاريع فئة الأوركيد

بالإضافة إلى الفوائد المتأتية من إنجاح برامجكم الهادفة لدعم جهود الحفاظ على الطبيعة في الأردن، فإن منافع عدة ستعود عليكم عند رعاية أحد مشاريع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة المدرجة في فئة الأوركيد، على النحو التالي:

  • خصم ضريبي عن كامل مبلغ التمويل المقدم.

  • وضع شعار الجهة الداعمة على المطبوعات ذات الصلة بالمشروع (الدعوات، البوسترات، تي شيرت، إلخ).

  • التغطية الإعلامية من خلال النشر الصحفي في الصحافة المحلية ومحطات الإذاعة والتلفزيون، موقع الجمعية الإلكتروني، النشرات الإخبارية وقنوات مواقع التواصل الاجتماعي.

  • وضع شعار الجهة الداعمة على الموقع الإلكتروني للجمعية الملكية لحماية الطبيعة وبرية الأردن، ضمن باب "اصدقاء وداعمي الجمعية".

  • تقديم الشكر والعرفان للجهة الداعمة خلال اجتماع الهيئة العامة السنوي للجمعية واجتماع أعضاء الجمعية المقرر سنوياً.

  • خصم خاص بنسبة (5%) ولمدة سنة واحدة، على منتجات دكان الطبيعة / مركز برية الأردن المصنوعة بأيدي نساء المجتمع المحلي في محميات الأردن الطبيعية، بما في ذلك منتجات الهدايا الإعلانية الخاصة بالشركات.

  • خصم خاص بنسبة (5%) ولمدة سنة واحدة، على خدمات السياحة البيئية التي توفرها الجمعية في المحميات الطبيعية لرحلات الجهة الداعمة.

  • تقديم العرفان والتقدير ومكافأة الجهة الداعمة في حفل الجمعية الخاص بالمانحين.

  • فرص تطوعية لموظفي الجهة الداعمة في تطبيق المشاريع الممولة.