"حماية الطبيعة" و"أيله" تطلقان برنامجاً لاستقطاب الطيور المهاجرة

Arabic
Sunday, August 14, 2016

عمان - الغد - أطلقت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة وشركة واحة أيله للتطوير، برنامجهما لاستقطاب الطيور المهاجرة ضمن مشروع أيله السكني والترفيهي الذي يتم تطويره حالياً في مدينة العقبة. ويعد البرنامج جزءاً من اتفاقية الرقابة على حركة الطيور المهاجرة خلال موسم الهجرة، التي وقعها الطرفان العام 2013 بهدف تقديم الاستشارات الفنية لزيادة أعداد الطيور في موقع المشروع المجاور لمرصد طيور العقبة والذي تديره الجمعية الملكية لحماية الطبيعة.
وأكد مدير عام الجمعية يحيى خالد، أهمية تعزيز الحماية ليس فقط في المناطق المحمية فحسب بل في نطاق المشاريع الريادية الكبرى على الصعيدين الوطني والإقليمي.

من جهته أشار المدير التنفيذي لشركة واحة أيله للتطوير المهندس سهل دودين، التزام الشركة بالحفاظ على الحياة البرية والبحرية والموارد الطبيعية في الأردن لأجيال المستقبل، مبينا ان الاهتمام بالطيور جزء من منظومة الاهتمام البيئي في كافة مرافق مشروع أيله.
واكد ان أيله أصبحت ملجأ لعدد من الطيور المهمة، من ضمنها طائر اللقلق الجريح الذي تلقَّى العلاج ثم أُطلق سراحه بالتعاون مع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة ومرصد طيور العقبة، كما جرى تحرير طائر فلامينجو العام الماضي بعد احتضانه في ملجأ أيله في فترة نقاهة.

يذكر أن برنامج أيله لاستقطاب الطيور المهاجرة يعتبر الوحيد في العقبة، ويتم تنفيذه بالشراكة مع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة ومرصد طيور العقبة باعتبارها الجهة صاحبة الاختصاص في هذا المجال. ويعد المشروع من أبرز الموائل الطبيعية والآمنة للطيور لما يحتويه من مسطحات مائية وأشجار، وكونه محمياً من الممارسات الخاطئة، وسجل عبور ما يزيد على 98943 طائرا خلال الدراسة التي أجريت عام 2015.