حماية الطبيعة توضح حقيقة مشاهدة صغار حيوان غريب في اربد

Arabic
Tuesday, April 4, 2017

بناء على معلومات واردة من السكان المحليين في منطقة اربد، توجهة دورية من قسم الحماية وتنظيم الصيد في الجمعية الملكية لحماية الطبيعة لمتابعة ملاحظة خاصة "بحيوان غريب" ، وبعد الكشف على الحيوان تبين انه حيوان الدلق الصخري، وهو من الحيوانات البرية الثديية اللاحمة، والمهددة بالانقراض في الأردن.

يعيش الدلق الصخري ضمن مناطق الغابات، ويعتبر تواجده ضمن غابات اقليم البحر المتوسط كآخر امتداد جنوبي لتوزيعه المتواجد شمالاً ضمن مناطق غابات اوروبا.

يتغذى على أفراخ الطيور الصغيرة او حتى بيوضها وعلى القوارض أيضاً، ولا يعتبر افة زراعية ضمن مجال انتشاره، انحسرت اعداده وبات مهدداً بالانقراض في المملكة نتيجة لعوامل مختلفة واهمها انحسار مساحة الغابات وانخفاضها.

لا ينقل اي امراض معدية للانسان، وهو من الانواع البرية التي يحظر صيدها او حيازتها او حتى بيعها بحسب قانون الزراعة رقم 13 لسنة 2015.

وقد سبق ان قامت الجمعية بعمل مسوحات ودراسات مسحية بينت اماكن انتشاره، وعليه فإن الجمعية تنفي الاشاعات المتداولة بين المواطنين بأن الحيوان هو حيوان هجين لأنواع اخرى، وقد قامت بالتحفظ على صغار هذا الحيوان للعناية بهم واطلاقهم في الوقت والمكان المناسبين.