توسيع محمية الأزرق المائية إلى 72 كم

Arabic
Tuesday, May 9, 2017

عمان - طارق الحميدي

كشف مدير عام الجمعية الملكية لحماية الطبيعة يحيى خالد عن توسيع حدود محمية الازرق من 12 كم لتصل الى 72 كم تقريبا بعد اضافة قاع الازرق الى حدود المحمية. وأشار خالد في مقابلة مع (الرأي) إلى أن هذا التوسع يشكل اضافة نوعية لمنطقة الازرق بهدف حماية القاع والحفاظ عليه لاهميته الطبيعية والبيئية والاقتصادية والاجتماعية وتطوير خدمات السياحة البيئية التي تقدمها الجمعية لتنمية المجتمعات المحلية. وحول خطة الازرق الشمولية أضاف خالد أنه يتم الان وضع اللمسات الاخيرة بهدف تحويل الازرق الى بوابة الاردن الشرقية وتحويلها الى وجهة سياحية جاذبة من خلال افتتاح ممرات ومسارات جديدة داخل الصحراء الشرقية وربط الازرق بمنطقة برقع وافتتاح نزل بيئي في تلك المنطقة. وبين ان كوادر الجمعية قامت بقرابة 15 الف جولة تفتيشية داخل المحميات في العام الماضي، مبينا أن أهمية هذه الجولات تتمثل في المراقبة وحماية المحميات وقائيا بهدف السيطرة على أي مخالفة قد ترتكب داخل حدود المحميات.

وأشار الى أن الجمعية حققت عددا من الاهداف التي وضعتها لنفسها وكان أهمها اعادة تأهيل 10% من الواحة الاصلية في الازرق وهي التي تعرضت للاستنزاف خلال القرن الماضي.

ومن الانجازات الاخرى تأهيل الموئل الطبيعي لعصفور البحر الميت في منطقة سويمة بالاضافة الى اعادة زراعة الاشجار التي تضررت جراء الحرائق التي طالت غابات دبين.

وبين خالد أنه تم تحويل معظم مصادر الطاقة في المحميات للعمل على الطاقة الشمسية بهدف توفير الفاتورة الكهربائية وحماية الطبيعة. وبين أن اعداد زوار المحميات للعام الماضي بلغ قرابة 150 الف زائر بين مواطن أو مقيم أو زائر، مضيفا إن الجمعية وفي خطتها القادمة تسعى الى تطوير خدماتها لاستقطاب مزيد من الزوار. وبين أن الجمعية وخلال العام الماضي قامت بتأسيس أول محمية خارج حدود المملكة وهي محمية للاحياء البرية في صحراء الربع الخالي في السعودية معتبرا انها قفزة للجمعية وشهادة على كفاءة العاملين فيها.

وكشف عن ارتفاع عدد الضبوطات من قبل كوادر التفتيش وحماية الصيد بالتعاون مع الجهات الرسمية خلال العام الماضي مبينا أنه تم ضبط ما يقارب 150 صقرا و 30 طيرا من انواع البوم بالاضافة الى ضبط 41 من الحيوانات النادرة من الاشبال والاسود والثعالب وغيرها من الحيوانات التي يمنع التجارة بها وحيازتها بحسب المعاهدات التي وقعت عليها المملكة.

واعتبر خالد أن ارتفاع اعداد الضبوطات لا يعود الى زيادة المخالفات مبينا أنه ناتج عن زيادة التعاون مع الجهات الرسمية المختلفة التي اظهرت تعاونا كبيرا مع الجمعية.

وبين خالد ان العام الماضي سجل ارتفاعا في مبيعات المشاريع الاقتصادية الاجتماعية التي يقوم بانتاجها السكان المحليون في مختلف مناطق المملكة مبينا أن حجم المبيعات بلغ قرابة 750 الف دينار تذهب الى صالح هذه المجتمعات. وكشف عن قرب افتتاح متحف للتنوع الحيوي في متحف الاطفال في عمان بهدف تعميم الفائدة حتى لا تقتصر المتاحف على زوار المحميات وللوصول الى اكبر قاعدة ممكنة من المواطنين أو زوار المملكة.

المصدر: الرأي