تسجيل القط البري في محمية الأزرق لأول مرة منذ 1997

Arabic
Thursday, July 28, 2022

الأزرق – الجمعية الملكية لحماية الطبيعة 

سجلت كوادر محمية الأزرق المائية مشاهدة للقط البري في حدود المحمية وهي المرة الأولى يتم مشاهدته في المحمية منذ العام 1997.

وقال مدير المحمية حازم الحريشة أن كوادر الجمعية الملكية لحماية الطبيعة استطاعت رصد ومشاهدة القط النادر أثناء إجراء دراسة الثدييات في المحمية.

وقال الحريشة، أن القط البري من أنواع القطط البرية الأربع المعروفة في الأردن، وهو أكثرها شيوعا ومن حيث التوزيع الجغرافي حيث تم تسجيله في مناطق متعددة على مساحه الأردن تم تقييمه على أنه نوع غير مهدد بالانقراض بحسب تقييم القوائم الحمراء لثدييات الأردن٠

وبين، أن هذا القط الذي يتغذى على الثدييات الصغيرة مثل القوارض وآكلات الحشرات كما ويتغذى على الزواحف والطيور. 

واعتبر الحريشه كما أن هذا التسجيل في المحمية يعد تسجيل نوعي لأهميته الكبيرة كمؤشر إيجابي على سلامة التنوع الحيوي في المحمية وغناه بأنها قادرة على توفير وتأمين الغذاء للمفترسات من قوارض وزواحف وطيور وثدييات صغيرة، وهو ما يؤشر على سلامة المحمية والمنطقة المحيطة بها ويعطي مؤشرات حيوية علمية إيجابية.

ومن جانبه قال مشرف برامج المناطق المحمية  المهندس ثابت الشرع أن القط البري يعتبر نوعاً شائعاً لا يزال يعيش في المناطق النائية.

وأضاف الشرع أن  السكان المحليين في كثير من المناطق يعتبرون القط البري  كالقطط المنزلية ولا تتعرض لتهديدات مباشرة  في أماكن تواجدها.

وعن توزيع القط البري محلياً قال الشرع أن  التسجيلات السابقة للقط البري في الأردن كانت في أزرق الشيشان ، منطقة مؤاب، محمية ضانا للمحيط الحيوي ،  كفر سوم،  أما التسجيلات الجديدة فقد كانت في، منطقة غور فيفا ، منطقة جبل مسودة ، منطقة حمرة ماعين  ، محمية قطر المقترحة ، محمية الشومري للحياة البرية ، منطقة اليرموك المحمية.

وبين أن التوزيع العالمي  للقط البري يتركز في دول هي  أفغانستان ، الجزائر ، أنغولا ، شبه الجزيرة العربية ، بوتسوانا ، تشاد ، الصين ، مصر ، إثيوبيا ، فرنسا ، ألمانيا ، غينيا ، الهند ، إيران ، العراق ، الأردن ، فلسطين ، إيطاليا ، كازاخستان ، ليبيا ، ملاوي ، مالي ، موريتانيا ، المغرب ، موزمبيق ، ناميبيا ، باكستان ، بولندا ، السنغال ، جنوب إفريقيا ، إسبانيا ، السودان ، سوريا ، تنزانيا ، تونس ، تركستان ، المملكة المتحدة ، زامبيا ، زيمبابوي ، أستراليا، والبرازيل، وكندا، ومدغشقر.

ويعتبر القط البري من القطط صغيرة الحجم حيث يتميز  بعدة صفات أهمها، آذان قصيرة ، ولون بني مصفر على الظهر، كما أن الأيدي بدون أشرطة سوداء، ولون الفراء برتقالي إلى بني مع خطوط وبقع داكنة ، والجانب البطني أبيض، توجد خطوط طويلة مميزة على الوجه، يوجد شريط مميز على الخد، الذيل طويل وأكبر بكثير من نصف طول الجسم، بالإضافة لأن باطن القدمين عارية، الذيل علية العديد من الخطوط السوداء المميزة وآخر الذيل أسود وحجم الجمجمة صغير. 

وبحسب الشرع تتميز القطط البرية بأن لديها مجموعة واسعة من الموائل التي تتراوح من مناطق الغابات الكثيفة إلى المناطق الجافة وبالقرب من المسطحات المائية، هذا ما تم توثيقة في مناطق شرق الأردن.

ويتغذى القط البري على القوارض والطيور، والزواحف، والعناكب، والحشرات. كما أنه ليلي الحركة بشكل أساسي ، خاصة في المناطق القاحلة ؛ ومع ذلك ، قد يظهر خلال ساعات الصباح الباكر وبعد الظهر.