اللواء الفقيه اعلن عن استحداث قسم للإدارة الملكية لحماية البيئة في عجلون

Arabic
Sunday, July 9, 2017

  عجلون- الدستور- علي القضاة 
اعلن مدير الامن العام اللواء الركن احمد سرحان الفقيه عن استحداث قسم للإدارة الملكية لحماية في محافظة عجلون ,كما اوعز بتجنيد مواطنين بالصفة المدنية في المناطق التي توجد فيها غابات لمساعدة افراد الادارة الملكية لحماية البيئة لتعزيز جهود الحماية للحفاظ على الثروات الطبيعية والحرجية لضبط المعتدين على ثرواتنا المخالفين للقانون  .
جاء ذلك خلال افتتاحه البرنامج التدريبي الخاص بالحماية والتفتيش لمرتبات الادارة الملكية لحماية البيئة الذي تعقده الجمعية الملكية لحماية الطبيعة بالتعاون مع الادارة الملكية لحماية البيئة بدعم من مؤسسة هانس زايدل الالمانية في الاكاديمية الملكية لحماية البيئة ويستمر لمدة عشرة ايام بحضور محافظ عجلون الدكتور فلاح السويلميين ومدير عام الجمعية الملكية يحيى خالد ومدير المحميات في الجمعية وكبار ضبط الامن العام . 
وقال اللواء الفقيه خلال الافتتاح الذي ادار فعالياته مدير محمية غابات عجلون المهندس ناصر عباسي ان النية تتجه للتوسع في استخدام الطائرات التي تعمل دون طيار لمراقبة الغابات والحد من الاعتداءات عليها بحيث سيصار الى تخصيص 5 طائرات على الاقل للمحافظات التي توجد فيها غابات ,  مؤكدا ان هذه الخدمة الى جانب السيارات الاخرى التي دخلت الخدمة ضمن اعمال الادارة ستعمل على توفير اكبر قدر ممكن من الحفاظ على ثرواتنا التي حبانا الله فيها .
وأكد ان الاهتمام في الحفاظ على البيئة واستدامتها اصبح ضرورة ملحة بسبب ما نواجه من تطور عمراني وصناعي بالإضافة الى مشكلات عدة نتيجة نضوب وتناقص مدخراتنا من الموارد الطبيعية ’ لافتا للاهتمام العلمي في البيئة الذي يعتبر ضرورة لما لها من اثر ودور في استمرار الحياة كون الطبيعة هي مصدر لجميع المخلوقات وأصبح مفهوم الاعتداء على عناصر البيئة ومكوناتها جريمة يعاقب عليها القانون , مشيرا الى انه ولتحقيق دور مديرية الامن العام في الحفاظ على منظومة الامن الشامل , اصبح تحقيق الامن البيئي احد متطلبات منظومة الامن الشامل .  
وقال ان العمل التشاركي الذي تقوم به الجمعية الملكية لحماية الطبيعة ومديرية الامن العام ممثلة بالإدارة الملكية لحماية البيئة واحدا من اهم من اهم وانجح صور التعاون ما بين جميع مؤسسات المملكة للحفاظ على البيئة واستدامتها , لافتا الى ان هذا التعاون تجلت صوره في ضبط الكثير من القضايا النوعية من اجل صون التنوع الحيوي والحفاظ على طبيعتنا الاردنية , مؤكدا ان بناء القدرات والتدريب المستمر ومواكبة تطورات العصر متطلب اساسي للعمل الاحترافي .
واستعرض رئيس مجلس ادارة الجمعية الملكية لحماية الطبيعة المهندس خالد الايراني الجهود التي تقوم بها الجمعية منذ تأسيسها في مجالات الحماية والتدريب والتأهيل وتنفيذ المشاريع الاقتصادية والاجتماعية في المحميات  وإعمال التوعية لطلبة المدارس والمجتمعات المحلية , لافتا الى ان المحميات بعد تفويض الدولة للجمعية بإدارتها والإشراف عليها وعددها حاليا 9 محميات طبيعية  اصبحت بؤرا اقتصادية توفر مئات فرص العمل لأبناء المجتمع المحلي.
ويتضمن البرنامج التدريبي محاضرات وورش عمل تناقش اهمية التنوع الحيوي في الاردن وطرق صون الطبيعة وجمع البيانات وتوثيقها والأنواع المهددة بالانقراض والبحوث الميدانية وأهميتها في حماية الانواع وتصنيف الانواع المستهدفة بالصيد والمناطق الهامة للطيور وتصنيف الطيور اضافة لمعلومات عن مفاهيم المحميات ومهددات التنوع الحيوي فيها ومعلومات ومفاهيم متقدمة عن البيئة وطرق تصنيف الافاعي والحيات وطرق التعامل مع الحيوانات الخطرة والدراسات والأبحاث الحيوانية والإسعافات الاولية واللياقة العقلية «التفكير المنطقي « ومناقشة قانون الزراعة الجديد وتعليمات الخطة الادارية والمناطق الامنة وتفويض القانون وإجراءات الحماية « برنامج الصيد ’الرخص وشروطها ’ المناطق المحمية , مواسم الصيد « واتفاقية السايتس وتدريبات عملية على الدراسات والأبحاث والية استخدام الحبال في تسلق الجبال .   
وكان اللواء الفقيه قد شاهد والحضور عملية اطلاق طائرة مراقبة الغابات دون طيار وتجول في الاكاديمية والمحمية واطلع على البرامج التي تنفذ فيهما.

المصدر: الدستور