الجمعية الملكية لحماية الطبيعة تستضيف فعالية Walk2COP27 العالمية

Arabic
Tuesday, October 25, 2022

عمان – الجمعية الملكية لحماية الطبيعة
تحت رعاية وزير البيئة معالي الدكتور معاوية الردايدة، تستضيف الجمعية الملكية لحماية الطبيعة فعالية Walk2COP27"امشِ – تكلم واعمل من أجل العمل المناخي" في الأردن، والتي تقام في عددٍ من دول العالم بالتزامن، دعماً لمؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي COP27 (شرم الشيخ) ولتسليط الضوء على خطورة التغيرات المناخية.

وتشجع المبادرة، مشاركةَ وانخراط الجمهور بشأن تغير المناخ، وتستند إلى رحلة COP26 (جلاسكو) إلى COP27 (شرم الشيخ) في 45  يوماً، حيث توفر فرصة لجميع المشاركين للتعلم، وبناء شعور بالتضامن، حيث سيقوم المشاركون بالسير، الجري، ركوب الدراجة، السفر أينما كانوا، وتسجيل المسافة، وسيتم تحويل تلك المسافة إلى أشجار مزروعة. سيتم تشجيع المشاركين أيضًا على حضور الاجتماعات عن بعد، وتقديم وجهات نظرهم الخاصة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
وتقام الفعالية بتاريخ 31 من الشهر الجاري في مقر الجمعية الرئيس في عمان في ضاحية الرشيد من الساعة 2.30 ظهراً وحتى 4.30 عصراً.

وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية معالي خالد الإيراني أن أهمية الفعالية تكمن في خلق حالة تضامن عالمي تجاه قضايا التغيرات المناخية التي باتت اليوم تؤثرُ على كافة مناحي الحياة ولا يمكن تجاوزها أو القفز عنها ونحن في الجمعية نعبر عن سعادتنا باستضافة هذه الفعالية المهمة.
واعتبر الإيراني أن الفعالية ستسلط الضوءَ على قضايا التغيرات المناخية وستسهم في تعزيز الوعي بين عموم المواطنين كما أنها ستعمل على الضغط على صناع القرار على المستوى العالمي للتحرك بوتيرة أسرع لإيجاد حلول لكافة القضايا البيئية العالقة.
بدوره قال مدير عام الجمعية السيد فادي الناصر أن إحتضان الجمعية لهذه الفعالية العالمية، يؤكد الدور المحوري والمهم الذي تلعبه الجمعية على المستويين الإقليمي والدولي والسمعة الطيبة التي تحظى بها الجمعية، مؤكدا أنها تعمل بكل شراكة مع كافة المؤسسات المحلية والدولية لتقديم كل خبراتها وإمكانياتها في سبيل إنجاح مساعي الحد من تأثيرات التغيرات المناخية ومواجهتها والعمل للحفاظ على الطبيعة بكل مكوناتها.
وبالإضافة إلى عمان، تقام 12 فعالية مشابهه في عددٍ من دول العالم، وستركزُ كل مبادرة على المستوى الوطني على التحديات المحلية الخاصة بالدولة المستضيفة، بهدف تسليط الضوء عليها والدفع لتقديم الحلول المناسبة لها، وتم اختيار "المناخ والمياه" عنواناً للمبادرة في الأردن.
ويشارك في الفعالية وزارة البيئة ومكتب الأمم المتحدة الإنمائي في الأردن وبعثة الاتحاد الأوروبي وبنك الاتحاد و جمعية إدامة للطاقة والمياه وعدد من المؤسسات الرسمية والقطاع الخاصة والمنظمات الدولية والمجتمع المدني.