الجمعية الملكية لحماية الطبيعة تحتفل بتخريج الفوج السادس من قادة المحميات

Arabic
Wednesday, September 21, 2022

اختتمت اليوم فعاليات المنتدى الإقليمي السادس لقادة المحميات، الذي نظمته الجمعية الملكية لحماية الطبيعة، بالتعاون مع وكالة الغابات الأمريكية على مدى الأسبوعين الماضيين، و قد شارك في البرنامج ممثلون من دول  لبنان، فلسطين، سوريا ، تونس والأردن.

وقال مدير عام الجمعية الملكية لحماية الطبيعة السيد فادي الناصر أن البرنامج استهدف نقل الخبرات إلى المشاركين بالإضافة إلى تبادل الخبرات العلمية والعملية للمشاركين، وزيادة الوعي لدى صناع القرار والفنيين العاملين في المناطق المحمية بالتطلعات الجديدة في إدارة المحميات ودورها الفاعل في تنمية المجتمعات المحلية وكيفية خلق حالة من التوازن ما بين برامج الحماية والتنمية في أن واحد ، وتطوير آليات إشراك المجتمعات المحلية واصحاب العلاقة في صنع القرار والتخطيط الإدراي للمحميات الطبيعية في الأردن، حيث يعتبر منتدى المحميات من أوائل البرامج التدريبية المتخصصة في مجال حماية الطبيعة والتنمية المستدامة في المنطقة العربية والذي ساهم في إثراء تجربة المشاركين من شتى الدول.

و قد تضمن البرنامج مجموعة من المحاور الرئيسية ومنها التخطيط الشمولي للمناطق المحمية، و الإتفاقيات والإعلانات العالمية وبرنامج التغير المناخي، ومبادئ إدارة المناطق المحمية، ومشاركة المجتمع المحلي في الحفاظ على الطبيعة، والسياحة البيئة ، وبرامج التوعية البيئية، وإدارة الموائل وصيانتها، وصون الأنواع وبرامج الإكثار، وتعزيز قوانين المناطق المحمية، والإستدامة و جلب التمويل لتنفيذ برامج صون الطبيعة.

يذكر أن البرنامج تضمن زيارات ميدانية لمجموعة من المحميات الطبيعية في الأردن التي تديرها الجمعية الملكية لحماية الطبيعة، وهي محمية غابات عجلون، محمية غابات اليرموك، محمية الأزرق المائية، محمية الشومري للأحياء البرية، محمية ضانا للمحيط الحيوي، مرصد طيور العقبة، ومحمية الموجب للمحيط الحيوي كما وزار المشاركون محمية رم الطبيعية ومتنزة العقبة البحري وأكد المشاركون خلال حلقة نقاشية في ختام التدريب على أهمية المنتدى وما قدمه من تدريب ومزج بين الشق العملي والنظري بالإضافة إلى الاطلاع على تجربة الجمعية في إدارة المحميات الطبيعية ودورها الفاعل في تنمية المجتمعات المحلية واشراك المجتمعات المحلية بطريقة فاعلة ، مؤكدين أن نقل هذه التجارب إلى دولهم سيساهم في تطوير حماية الطبيعة في بلدانهم من خلال تعلم الدروس المستفادة من قصص النجاح التي سطرتها الجمعية الملكية لحماية الطبيعية خال العقود الماضية.

وقبل الختام اكد السيد عثمان الطوالبة مدير المناطق المحمية أن نهاية هذا المنتدى اليوم هي انطلاقة لبدء مرحلة جديدة لعكس ما تم تعلمة من خلال هذا المنتدى وانطلاقاً من دور الجمعية الريادي في نقل الخبرات والتجارب سنبقى ملتزمين بتقديم كل الدعم والمساعدة لاشقائنا العرب للنهوض بالقطاع البيئي وتنمية المجتمعات المحلية .

هذا وقد تم توزيع الشهادات على المشاركين وتم اخذ صور تذكارية مع مدير عام الجمعية ومثلين من مجلس الإدارة والمدير الاقليمي لمكتب هانز زايدل وبعض المدربين اللذين شاركوا في البرنامج التدريبي.