افتتاح مشروع تأهيل الموائل لمحمية الأزرق المائية بدعم من مؤسسة دروزة

Arabic
Tuesday, December 12, 2017

افتتحت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة يوم الأربعاء الموافق 27/12/2017 وبالتعاون مع مؤسسة دروزة مشروع تأهيل الموائل لمحمية الأزرق المائية.

ولقد أشارت السيدة هناء دروزة إلى أن مؤسسة دروزة تسعى منذ تأسيسها إلى العمل جنباً لجنب مع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة والشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني، ودعم المشاريع والفعاليات المقامة من خلال الجمعية لما لعمل الجمعية من أثر هام في مجال حماية البيئة الطبيعية على الصعيد الوطني.

ومن جانبه أكد السيد يحيى خالد مدير عام الجمعية، على أهمية الشراكة مع القطاع الخاص وشكر بدوره مؤسسة دروزة على دعمها لمشاريع الجمعية ذو أثر على استمرار عملها والمساهمة على نطاق أوسع في حماية الحياة الطبيعة والحفاظ على التنوع الحيوي.

وأكد على أن الجمعية الملكية لحماية الطبيعة هي مؤسسة وطنية ترسخ العمل البيئي و حماية الطبيعة في كافة مناطق المملكة الأردنية الهاشمية، من خلال تأسيس وإدارة المحميات الطبيعية.

ويعد تأهيل الموائل في المحمية التي تعتبر الأماكن النادرة في الأردن و تمثل نمط المناطق الرطبة لاحتوائه على السمك السرحاني وهو نوع نادر ومستوطن من الأسماك وإن هذا النوع لا يوجد في أي مكان في العالم إلا في واحة الأزرق، و قد أصبح إرثا طبيعيا حضاريا للمنطقة الذي كان مهدداً بالانقراض.

وتعتبر محمية الأزرق المائية واحة مائية فريدة من نوعها في وسط الصحراء الأردنية ومأوى واستراحة للطيور المهاجرة بين أوروبا وأفريقيا بالإضافة لوجود العديد من انواع الطيور المحلية الأخرى.