"أردننا جنة".. مُمكِّن للمجتمع المحلي ومشغل للأيدي العاملة بعجلون

Arabic
Sunday, July 19, 2020

 

ساهم برنامج "أردننا جنة" في تنشيط السياحة الداخلية وزيادة أعداد الزوار القادمين من جميع المحافظات إلى المناطق السياحية في محافظة عجلون، ما انعكس ذلك على زيادة مبيعات أصحاب المحال التجارية والمشاريع التنمية الاجتماعية والاقتصادية، ومكّنهم من تعويض خسائرهم بعد توقف عملهم بسبب جائحة كورونا.

وقال عدد من أصحاب المشاريع والحرف اليدوية أن برنامج "أردننا جنة" داعم رئيس بعد توقف القطاعات عن العمل بسبب جائحة كورونا وخاصة في القطاع السياحي.

وقال مدير أحد مطاعم محمية غابات عجلون المشارك في برنامج "أردننا جنة" ليث الصمادي إن البرنامج هو الداعم الأول للمطاعم بعد توقفها بسبب جائحة كورونا من خلال مساهمته في زيادة عدد زائري المحمية ورواد المطعم، لافتا إلى أن المطعم يعمل فيه 30 موظفا من أبناء المجتمع المحلي بعد تدريبهم على صناعة الغذاء وخدمة الضيافة.

وأكدت أنوار شويات صاحبة مشروع بيت البسكوت الواقع في مبنى الأكاديمية الملكية لحماية الطبيعة، ولديها 3 عاملات من المجتمع المحلي، أن البرنامج ساهم في توفير مداخيل للعاملات ومساعدتهن على إعالة أسرهن.

 

وبينت أن المشروع يقدم البسكويت والحلويات الأردنية المعدة يدويا بمكونات محلية وبطريقة معاصرة من قبل سيدات المجتمع المحلي، مثل رقائق زيت الزيتون وساندويش الدبس والطحينة وحلوي الطاقة، وبسكويت الزعتر بالجبن، وبسكويت اليانسون.

نهال زواهرة مشرفة "دكان الطبيعة" وهو أحد المشاريع التابعة للمحمية الملكية لحماية الطبيعة والذي تعرض فيه الحرف اليدوية المصنوعة بأيد أردنية، ويشغل 60 سيدة من المجتمعات المحلية، قالت إن اقبال الزوار المشتركين في برنامج "أردننا جنة" ساهم بشكل كبير في تنشيط الحركة الشرائية للمنتجات المعدة يدويا، وحرك عملية الانتاج.

ودعت زواهرة الاردنيين والمقيمين لزيارة المحمية وتشجيع سيدات المجتمع المحلي من خلال شراء منتجاتهن وصناعاتهن اليدوية، كالمطرزات والفضة والخزف والفخار وغيرها.

وبينت هيا طيلوني مشرفة مشروع بيت الصابون أن الهدف من المشروع هو دعم سيدات المجتمع المحلي، لافتة إلى الأعداد الكبيرة من الزوار التي بدأت تتهافت على المشروع في المحمية منذ انطلاق برنامج "أردننا جنة" ومساهمته في زيادة مبيعاتهم.

وأوضحت أن سيدات قرية أم الينابيع تقوم بإنتاج صابون عرجان بالطرق التقليدية العريقة من زيت الزيتون الصافي، ممزوجا بزيوت طبيعية أخرى، ومستخلصات نباتات المنطقة مثل اللافندر والنعناع والرمان وغيرها من خلاصة الزيوت الصافية.

وقال عامر القضاة أحد أصحاب المحال التجارية القريبة من المناطق السياحية بعجلون، إن العائد المادي ارتفع بشكل كبير خلال الفترة الصيفية منذ انطلاق برنامج "أردننا جنة"، وأصبحنا نشهد حركة تجارية كثيفة.

محمد القضاة أحد أصحاب المقاهي التي تقدم المشروبات والمحاذي لمحمية غابات عجلون، أكد أن المجموعات السياحية المشتركة في البرنامج والقادمين من كافة المحافظات الى المحمية، ساهموا في رفع مداخيل المقهى ما ساعد في تحسين ظروفه المعيشية ورفع قدرته على توفير حاجيات أسرته.

ويهدف برنامج "أردننا جنة – أردننا بخير" إلى تنشيط السياحة الداخلية، من خلال تأمين الطعام والشراب، والإقامة بنسبة 40 بالمئة للأردنيين، و20 بالمئة للعرب، وتأمين المواصلات مجانا بهدف إنعاش حركة السياحة الداخلية.

ويركز البرنامج على تشجيع المواطنين والمقيمين على المشاركة في زيارة العشرات من الوجهات السياحية الاستثنائية، والاستفادة من الخدمات السياحية المميزة بهذه الوجهات، والمشاركة الفعلية في صناعة السياحة المحلية التي تؤدي إلى تحريك اقتصاد المجتمعات المحلية وزيادة دخول الأسر الاقتصادية، وإيجاد فرص عمل محلية مجدية.

 

المصدر: الرأي