الجمعية الملكية لحماية الطبيعة وGIZ تسلم اعمال تأهيل حديقة عامة لبلدية عجلون الكبرى

Arabic
Thursday, December 24, 2020

سلمت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة وGIZ بلدية عجلون الكبرى اعمال تأهيل حديقة عامة في منطقة عنجرة التابعة للبلدية، ضمن مشروع أعمال مشروع تحسين البنية التحتية الخضراء في الأردن من خلال إجراءات العمالة المكثفة، والذي تم تنفيذه من قبل الجمعية الملكية لحماية الطبيعة وGIZ بالتعاون مع وزارة البيئة الأردنية ،  والممول من قبل الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي (BMZ).

وتقوم فكرة المشروع والذي بدأ انشطته مع نهاية عام 2017 بتوفير فرص للعمالة الأردنية والسورية على حد سواء ولفترات عمل محددة ليقوموا خلالها بتنفيذ مجموعة من الأنشطة هدفها تحسين البنية التحتية الخضراء في المناطق والقرى التي يعيشون فيها، ونتيجة هذه العمل يحصلون على دخل شهري ومجموعة من المنافع أهمها إشراكهم في الضمان الاجتماعي خلال فترة العمل والبرامج التدريبية المهنية التي يتلقوها العمال بهدف رفع قدراتهم واكتساب الخبرات وتمكينهم للانخراط في سوق العمل بعد انتهاء فترة عملهم في المشروع.

واكد عطوفة محافظ عجلون سلمان النجادا ، على دور الجمعية الملكية لحماية الطبيعة في تنمية المجتمعات المحلية ودعمها من خلال توفير فرص عمل لأبناء المنطقة وتطوير المرافق والخدمات السياحية في المحافظة ودورها الفاعل في الحفاظ على الثروة الحرجية وشراكتها مع مؤسسات المجتمع المدني، واكد اهتمامه الكبير بالثروة الحرجية ومتابعته الحثيثة لحمايتها من الاعتداءات، كما ثمن دور GIZ في دعم مثل هذه المشاريع التي لها أثر على الطبيعة وعلى المجتمع .

وقال مدير عام الجمعية الملكية لحماية الطبيعة يحيى خالد ، إن المشروع يهدف إلى توفير فرص عمل للعمال الأردنية والسورية على حد سواء والذين يعملون على تأسيس وتطور البنية الخضراء وزيادة مساحات التنزه في الأماكن التي يقطنون فيها. 

و قالت جولي فلتزن مديرة مشروع إجراءات العمالة المكثفة في GIZ أن المشروع بالإضافة إلى آثاره الاقتصادية المباشرة على العاملين فيه فإن له فوائد على المجتمعات المحلية بشكل عام مثل ضمان شراء كافة احتياجات المشروع من المجتمعات المحلية.

واعرب رئيس بلدية عجلون المهندس  حسن الزغول عن سعادته واسرة البلدية بالشراكة مع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة كما نثمن دور GIZ في دعمها وتمويلها لهذا المشروع الذي له عظيم الاثر في توفير فرص عمل لأبناء المنطقة وللاجئين وأيضا توفير متنفس للعائلات في منطقة عنجرة وساهم المشروع أيضا في حماية الغابات من الاعتداءات، واضاف انه لديه خطة استراتيجية لتطوير حديقة عنجرة لتصبح مشروع ريادي متكامل بحيث يوفر عناصر الترفيه وبنفس الوقت يساعد في نشر الوعي البيئي ليكون مركزا للتعليم البيئي لطلاب المدارس والمراكز الشبابية . 

كما عمل المشروع على تشغيل 345 عاملاً من منطقة عجلون بهدف تأهيل الممرات السياحية وتأهيل المزرعة العضوية في محمية غابات عجلون بالإضافة الى انشاء حديقة عامة في منطقة عنجرة بالتنسيق مع بلدية عجلون الكبرى بهدف توفير متنفس عام لأهالي المنطقة.

وكان قد عمل المشاركون أيضا على تأهيل ممرات السياحة البيئية في المحميات وتأهيل مناطق التنزه في المحميات وفي بعض المناطق المحيطة فيها بحيث تكون صالحة للاستخدام. وهذا يعمل على توفير بنية تحتية خضراء للمجتمعات المحلية التي تعيش في هذه الأماكن وبالتالي تعزيز الترابط والتواصل بين فئات المجتمع المختلفة.

حيث عمل المشروع على بناء 25 جلسة للتنزه ومدرج حجري وممر للمشي بطول 1 كيلوا وبناء تراس خشبي مطل على قلعة عجلون ومدينة عنجرة .

المصدر: جريدة الدستور