البنك العربي وحماية الطبيعة يوقعان مذكرة تفاهم لدعم مشروع تطوير قرية فيفا

Arabic
Sunday, January 20, 2019

عمان 20 كانون الثاني (بترا)- وقع البنك العربي مذكرة تفاهم مع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة لدعم تطوير وتنفيذ عدد من المبادرات المجتمعية والبيئية، ضمن برنامجه الخاص بالمسؤولية الاجتماعية (معاً)، بهدف تطوير قرية فيفا في منطقة الغور الجنوبي.
وقال بيان اصدره البنك اليوم الاحد: إن الجمعية ستعمل على تنفيذ مشروعات التنوع الحيوي من خلال الحدائق المنزلية، ومعالجة المياه الرمادية بالإضافة إلى مشروع فرز النفايات الصلبة لعدد من المنازل. وحسب البيان، فإن المشروع يهدف إلى زيادة الوعي البيئي في القرية والعمل على تطويرها بشكل يحقق الاستدامة من خلال توظيف هذه المبادرات البيئية كوسيلة لزيادة الفرص الاقتصادية وتحسين المستوى المعيشي لسكان القرية.

وقال نائب رئيس أول، مدير إدارة البراندنج في البنك العربي، طارق الحاج حسن: إن التعاون مع الجمعية يأتي عملا برسالة البنك العربي المتعلقة بدعم الجهود الهادفة لتحقيق التنمية المجتمعية المستدامة، من خلال دعم وتطوير المبادرات ذات الآثار الإيجابية اقتصاديا واجتماعيا وبيئيا.
وأضاف أن مساهمة البنك تتمثل في دعم مبادرة تطوير قرية فيفا في منطقة غور فيفا، لتكون خطوة في إطار رفد جهود تمكين المجتمعات المحلية، وتوفير فرص من شأنها أن تقدم حلولا اقتصادية تفتح آفاقا معيشية ذات مردود إيجابي لسكان المنطقة. من جانبه، أكد مدير عام الجمعية الملكية لحماية الطبيعة، يحيى خالد، أن تعاون الجمعية والبنك العربي مبني على دعم وتطوير العديد من المبادرات البيئية التي بدورها تساهم في رفع الاقتصاد الوطني ودعم المجتمعات المحلية.

وقال "نعتز بتعاوننا المستمر مع البنك العربي ضمن برامجه للمسؤولية الاجتماعية، حيث يعتبر البنك العربي من أوائل المؤسسات التي عملت بمفهوم الاستدامة وطورته من خلال إشراك عدد كبير من موظفي البنك للتطوع في العديد من المبادرات".
وأكد تطلع الجمعية لاستمرار التعاون، مشيرا إلى أن هذه المرحلة تعد بداية لتغيير الواقع الحالي لقرية فيفا وتحويلها الى (قرية بيئية مستدامة) في المستقبل، ومن ثم نقل النموذج للقرى المجاورة للمحميات الطبيعية.

يشار إلى أن البنك العربي يتبنى استراتيجية شاملة ومتكاملة على صعيد الإستدامة تعكس حرص البنك على تعزيز أثره الاقتصادي والاجتماعي والبيئي من خلال العمل بشكل وثيق مع مختلف الجهات ذات العلاقة وصولا لتحقيق التنمية المستدامة.
ويمثل برنامج البنك العربي للمسؤولية الاجتماعية (معاً)، احد ثمار هذا التوجه، وهو برنامج متعدد الأوجه يرتكز على تطوير وتنمية جوانب مختلفة من المجتمع من خلال مبادرات ونشاطات متنوعة تسهم في خدمة قطاعات الصحة ومكافحة الفقر وحماية البيئة والتعليم ودعم الأيتام.

المصدر: وكالة الأنباء الأردنية