الأكاديمية الملكية لحماية الطبيعة

Arabic

وضع جلالة الملك في عام 2010 حجر الأساس لمبنى الأكاديمية الملكية لحماية الطبيعة بالقرب من محمية غابات عجلون، وقام ولي العهد الأمير الحسين بإفتتاحها في عام 2015. وجاءت فكرة الأكاديمية كتطور طبيعي لبرنامج التدريب الإقليمي للجمعية، ويهدف إلى إعداد المركز الأول في المنطقة العربية المتخصص في التدريب وبناء القدرات على تقنيات حماية الطبيعة وإدارة برامج التنمية الاقتصادية الاجتماعية والخدمات المتصلة بها بما فيها السياحة البيئية.

خلق المزيد من فرص العمل

تساهم الأكاديمية في خلق العديد من فرص العمل المباشرة لأبناء المنطقة من خلال العمل في الأكاديمية أو الخدمات المرافقة لها، كما ستقوم الأكاديمية برفد السوق الأردني والإقليمي بكفاءات مؤهلة ومتخصصة في العديد من المجالات أهمها: إدارة المحميات بكافة تفرعاتها، إدارة المشاريع الاقتصادية الاجتماعية، إدارة السياحة البيئية ومايتفرع عنها من تخصصات، الدلالة والإرشاد السياحي المتخصص في المناطق الطبيعية.   

مرافق الأكاديمية

تبلغ مساحة الأكاديمية حوالي 3000 متر مربع وتتضمن المرافق التالية :

1. قاعات التدريب، قاعة المؤتمرات، جناح للمكتبة ومختبر الحاسوب، عيادة طبية، مستودع للمعدات وسكن للعاملين في الأكاديمية.

2.مساحات خارجية للتدريب في مجالات البحث والإنقاذ والتسلق.

3.مطعم يتسع لأكثر من 300 زائر والذي سيؤهل الأكاديمية لتصبح من نقاط الجذب للعائلات والمجموعات السياحية في محافظة عجلون.

4. مركز معلومات سياحي حول الغابات والنشاطات التي من الممكن للزائر القيام بها.

بناء صديق للبيئة 

روعي في تصميم الأكاديمية أن تكون صديقة بالبيئة من عدة عوامل أهمها:

  1. تم البناء في موقع محجر قديم بحيث يعمل البناء على معالجة مشكلة بيئية قائمة، كما تم استخدام حجارة الموقع في البناء.
  2. العزل الحراري: تم عزل الجدران والزجاج من أجل التوفير في استخدام الطاقة شتاءً وصيفاً.
  3. استخدام  نظام الـ (Geothermal) لتدفئة و تبريد مبنى الأكاديمية باستخدام حرارة باطن الأرض.
  4. استخدام الطاقة الشمسية لتسخين المياه.

برامج تدريبية وترفيهية متعددة  

ستقوم الأكاديمية بتقديم 4 أنواع من البرامج التدريبية كما يلي:

الرقم

البرنامج

الفئة المستهدفة

1.

البرامج الترفيهية والتدريبية الخفيفة وفي الغالب سيتم تطويرها في نهاية الأسبوع ولعدة ساعات فقط.

أمثلة: الرسم الطبيعي، التصوير الفوتوغرافي اليوغا، تسلق الصخور للمبتدئين.

للعائلات وزوار المنطقة

2.

البرامج التدريبية القصيرة (يوم إلى أسبوع). وفي الغالب ستركز على المهارات الأساسية في حماية الطبيعة والتنمية الاقتصادية الاجتماعية.

أمثلة: مبادئ حماية الطبيعة، مبادئ السياحة البيئية، مبادئ إدارة المحميات، مبادئ التعليم البيئي. 

للفنيين العاملين في برامج حماية الطبيعة.

3.

البرامج التدريبية المتخصصة: وتكون مدة هذه البرامج من شهر إلى 3 أشهر، وتهدف إلى بناء خريجين متخصصن في مجالات التدريب.

أمثلة: التنوع الحيوي، التنمية الاقتصادية الاجتماعية، إدارة المحميات والدلالة والإرشاد السياحي في المناطق الطبيعية.

المتخصصين أو المبتدئين والذين يرغبون في تطوير تخصص في هذه المجالات.

4.

برامج تدريبية بناءً على الطلب: حيث ستقدم الأكاديمية برامج تدريبية وجولات استطلاعية في مواضيع متخصصة بناءً على طلب المشاركين

المتخصصين أو صناع القرار العاملين في مجال حماية الطبيعة

 

شراكات مع أفضل المؤسسات العالمية في تقديم البرامج التدريبية

بدأت الجمعية بتطوير المناهج التدريبية للأكاديمية بالشراكة مع أفضل المؤسسات والمعاهد العالمية المتخصصة في هذه المجالات، حيث ستمنح الأكاديمية شهادات مهنية مجازة من المؤسسات الشريكة والتي تتعاون مع الجمعية في تطوير برامج الأكاديمية.

 

أهم الشراكات العالمية للجمعية في تطوير برامج الأكاديمية:

  1. أكاديمية حماية الطبيعية من ألمانيا: تعمل مع الجمعية على تطوير برامج التدريب في مواضيع التنوع الحيوي والتنمية الاقتصادية الاجتماعية.
  2. جامعة مونتانا من الولايات المتحدة الأمريكية: تعمل مع الجمعية على تطوير برامج التدريب في مجالات إدارة المحميات.
  3.  رابطة أدلاء الطبيعة في جنوب أفريقيا: ستعمل مع الجمعية على تطوير برامج التدريب في مواضيع الدلالة والإرشاد السياحي في المناطق الطبيعية.