استراتيجية الجمعية

الأهداف الاستراتيجية (2015-2020)

قسمت الخطة الاستراتيجية إلى مستويين اثنين، مستوى يتناول أهدافاً خاصة ضمن إطار إدارة الجمعية، وأخرى على مستوى المحميات الطبيعية. وبشكل عام فقد حددت الخطة الاسترايتجية الاهداف الرئيسة للجمعية للمرحلة القادمة وهي:
 

الهدف الاستراتيجي (1): العمل على تأسيس شبكة وطنية من المناطق المحمية تضم أفضل البيئات الطبيعية في الأردن، وتدار بكفاءة وفعالية وعلى أسس علمية وبطريقة تدمج مابين حماية التنوع الحيوي والتنمية الاقتصادية الاجتماعية.

أهم البرامج والمشاريع المرتبطة بهذا الهدف:

  • تأسيس على الاقل محميتين جديدتين ضمن الشبكة الوطنية للمحميات وهما محميتي برقع والشوبك.
  • إدامة عملية التخطيط الإداري لكل محمية، بحيث تكون مصممة ضمن أفضل الممارسات العالمية ومصادق عليها من الجهات المعنية وخاصة وزارة البيئة، ومن ضمن تلك الخطط خطة عملية لحماية وتأهيل الموائل بما فيها أنواعها الهامة على المستوى الوطني والإقليمي والدولي في أماكن انتشارها داخل المحميات آخذين بعين الاعتبارالنشاط الإنساني المتزايد والآثار المحتملة للتغير المناخي.
  • تشغيل فعال وكفؤ للمحميات الطبيعية حسب الخطط الإدارية الموضوعة.
  • تطوير خطط استخدام مستدام للمصادر الطبيعية في المحميات من نباتات طبية ومراع وغيرها وكله بالتعاون مع المجتمعات المحلية التي تعيش في وحول المحميات.
  • تطوير برامج التنمية الاقتصادية الاجتماعية والسياحة البيئية في المحميات وذلك من أجل تحقيق منافع اقتصادية اجتماعية للمجتمعات المحلية، وتغيير السلوك اتجاه حماية الطبيعة والمساهمة المالية في برامج حماية الطبيعة في المحميات.
  • تطوير حوكمة المحميات وذلك من أجل تأمين مشاركة فعّالة للمجتمعات المحلية في عمليات صنع القرار في المحميات وتأمين دعم محلي لبرامج إدارة هذه المحميات.
  • تطبيق برنامج فارس الطبيعة حول المحميات وذلك من أجل تنشئة أجيال شابة تؤمن بحماية الطبيعة وتدعم برامجها المختلفة.
  • استدامة برامج المراقبة البيئية كوسيلة للتأكد من فعالية برامج إدارة المحميات وفي نفس الوقت رفد مركز "مراقبة التنوع الحيوي" الذي سيتم تأسيسه لهذا الغرض بوافر من المعلومات المحدثة عن حالة البيئية في تلك المحميات.

 

الهدف الاستراتيجي (2): العمل على حماية البيئات والأنواع الهامة للتنوع الحيوي خارج شبكة المناطق المحمية من خلال دمج حماية التنوع الحيوي مع خطط استعمالات الإراضي والخطط التنموية، وحماية الأنواع البرية في بيئاتها الطبيعية.

أهم البرامج والمشاريع المرتبطة بهذا الهدف:

  • العمل على دمج حماية التنوع الحيوي في الأردن في الخطط الوطنية والإقليمية لاستعمالات الإراضي والمشاريع التنموية الكبرى.
  • تطبيق فعال لبرامج حماية الأنواع في عين المكان من خلال تنظيم فعال للصيد وبرامج حماية وتفتيش موجهة نحو البيئات المهمة للتنوع الحيوي.

 

الهدف الاستراتيجي (3): الحصول على دعم شعبي وسياسي لبرامج حماية الطبيعة في الأردن وللجمعية الملكية لحماية الطبيعة من أجل تمكينها من القيام بدورها الوطني بفعالية عالية.

أهم البرامج والمشاريع المرتبطة بهذا الهدف:

  • العمل على ادامة دور الجمعية الوطني في إدارة المحميات الطبيعية من خلال قانون البيئة والقوانين والتشريعات الأخرى المرتبطة بحماية الطبيعة.
  • الترويج للمحميات الطبيعية على كل المستويات المحلية والإقليمية والدولية والمنهجية التي تتبعها الجمعية في إدارة هذه المحميات من خلال تكامل حماية الطبيعة مع التنمية الاقتصادية الاجتماعية.
  • التأثير في السياسات والتشريعات والقرارات من أجل دمج حماية التنوع الحيوي فيها.
  • الترويج للجمعية وأهدافها على المستوى الوطني والعالمي وذلك من أجل زيادة الدعم السياسي والشعبي للجمعية وبرامجها المختلفة.
  • التأثير في صياغة المناهج التعليمية وبرامج تأهيل المعلمين بما يخدم حماية الطبيعية وينشئ جيلاً واعياُ مقدراً لأهميتها.

 

الهدف الاستراتيجي(4): العمل على تحقيق الاستدامة المالية والمؤسسية لكافة عمليات الجمعية من خلال تبنى أفضل الممارسات في إدارة المؤسسات غير الحكومية، ووجود موظفين اكفياء ومصادر دخل متنوعة.

أهم البرامج والمشاريع المرتبطة بهذا الهدف:

  • تطوير انظمة وبرامج إدارة الجمعية لتتوافق مع أفضل الممارسات العالمية في إدارة المؤسسات غير الحكومية.
  • تطوير مصادر دخل متنوعة تحقق استدامة مالية لكافة عمليات الجمعية التشغيلية والتطويرية.
  • زيادة رأسمال "صندوق الأردن للطبيعة" وإدارته بطريقة تحقق عوائد تدعم البرامج التشغيلية للجمعية.
  • تطوير أنظمة إدارة البرامج المدرة للدخل وعلى وجه الخصوص السياحة البيئية والمشاريع الاقتصادية الاجتماعية من أجل تأمين أكبر دخل ممكن لبرامج حماية الطبيعة في الجمعية.
  • بناء علاقات مهنية متميزة مع أبرز المؤسسات المانحة والشركات الداعمة وذلك من أجل توجيه دعم هذه المؤسسات والشركات نحو البرامج التشغيلية والتطويرية للجمعية.
  • بناء فريق العمل في الجمعية ليكون متميزاً بالكفاءة والفاعلية في إدارة برامج الجمعية المختلفة.
  • تطوير برنامج إدارة الأكاديمية الملكية لحماية الطبيعة لتكون مركز إقليمياً للتميز والتدريب في برامج حماية الطبيعة والتنمية المستدامة.